Arabic

   التاريخ:

كان “استروني” معروفًا منذ عصر روما القديم ، عندما كانت تستخدم للحمامات العلاجية. في تلك الأوقات كانت استروني غنية بالينابيع الحرارية والمائية ، والتي اختفت بعد انفجار بركاني و بسببه خلقت جبلًا جديدًا (جبل نيوفو) في عام 1538.  وفي تلك الفترة قام ألفونسو الأول من أراغون بتحويل “استروني” إلى محمية صيد ملكية بواسطة إحاطة الجبل بالسور العالي, الذي تحول إلى جدار من حجر التوف بعد ثلاثة قرون في عهد الملك كارلو الأول من بوربون. عقد الملك كارلو حفلات فاخرة وصيد رائع له ولضيوفه. يبقى الجدار اليوم, ولكن بسبب سوء الصيانة في الماضي ، هناك حاجة ماسة إلى ترميم.

بعد توحيد ايطاليا “استروني” تدهورت تدريجيا, بدءا بدءا من سافوى. وفى وقت لاحق من عام 1919 حتى عام 1980 تحت ادارة “أوبرا ناسيونالي” الاستخدام العشوائى وغير المنظم بانها موقع سياحى, مما يؤدى بدوره الى تدمير البيئة الطبيعية. وبمجرد اغلاق الاوبرا, اصبحت استروني ضمن موقع رينيه كامبانيا.

ينتمي استروني في الوقت الحاضر الى منطقة كامبانيا, التي تقع في حي بوزويلي البلدي , وليس بعيد عن مدينة نابولي. تضم واحدة من الفوهات البركانية من كامبي فليغري. تقع على بعد 16 كم من وسط نابولي ، وحدودها هي أغنانو إلى الشرق ومونت ليوكوجيو إلى الجنوب وباينورا الى الشمال و جبل باربارو الى الغرب. المساحة الكلية هي 2،50 كيلومتر مربع. مع أعلى نقطة فيها 255 م (837 قدم) فوق س.ل. وأقلها 9 م (30 قدم) فوق س.ل. تحتوي قاع الحفرة على بعض المطبات بسبب النشاط البركاني الثانوي, في أسفل الحفرة توجد ثلاث بحيرات صغيرة: لاغو غراندي ، كوفانييلو بيكولو ، كوفانييلو غراندي. بعض القمم اللطيفة تقذف منحدرات الفوهة. بدءاً من المدخل تسمى هذه القمم توري سنترالي وتوري نوسيرا وتوري لوبارا.

النباتات:  

فوهة بركان استروني تضم مجموعة كبيرة متنوعة من الموائل الطبيعية. تظم البحيره على عده انواع من الغطاء النباتي, قصب,عشب البرك البيضاء,الصفصاف و نباتات السعادى, تنمو قرب البحيره. حول فوهه البركان و منحدراتها تظهر ظاهر ملفتة, ظاهرة التعاكس النباتي, بالمقارنه مع النباتات الاخرى تتعلق للعلو الشاهق. بمرور الموقت نسبه الرطوبة على الفوهة سمحت بناء مستوطنات نباتيه من الانواع الفرعيه مثل, الكستناء,خشب البلوط,الدردار المشتركة,النير الاوربي,شجره النير,حقل القيقب بالاظافه نباتات سريعه النمو التي تم تقديمها البشر مثل,شجره حور الكنديه,شجره الجراد(روبينية سنطية), أيلنط باسق(شجره الجنة) و البلوط الاحمر الامريكي. منحدرات الفوهة مغطاء بالسجاد الاخضر (الغطاء النباتي) (شجره الفراوله, وردة الهيثر,شجره الصمغ(المصطكي),الاس (نبات عطري),نبات الغار,الرخرف الخاص,الحناء البري,قريضة مريمية الاوراق ومونبلاير.

انواع الحيوانات في استروني تتغير على مده القرون بسبب الصيد المتكرر منذ عهد الفونسو الاول ارقوان حتى الخمسينات ميلادي. في الستينات تم تقديم مستوطنات جديده( غزال,ظبي,ايل) في وقت قصير لكن الصيد الغير الجائز محت المستوطنات بسرعه. تنوع مورفلوجيا الفوهه يخلق تنوع ثري في الموطن الطبيعي, والنتيجه انتاج تنوع من الحيونات المختلفه, و اضافه البرمائيات( الضفدع الاخضر, الضفدع الرشيق, العلجوم الاخضر الاوروبي), الزواحف( ثعبان الماء, ثعبان العشب), الثدييات الصغيره( ثعلب, الفار,الفار البني, النيص, الفئران, مول,ابن مقرض) , طيورالخشب( أَبُو قَلَنْسُوَة, شُحْرُور, دُعْوَيْقَة, ابو زريق, ردئ عصفور, ابو الحناء, حَمَامٌ مُطَوّق, عَوْسَق, الحوام, باشِق……الخ) و الطيور ( البطّ البري, دجاجة الماء, غُرّة, الأنيس (طائر), طائر الغواص, طة حديدية). الفوهه البركانيه هي المكان الامن لبناء عشش لسبعه انواع طيور: ابو زريق, نقّار الخشب, نقار الخشب الأخضر, بطة حديدية وصَقْر. ولهذا اختارت منظمه صندوق الحياة البرية العالمي نقار الخشب رمز استروني.

مركز التعليم البيئي      

أنشأت وزارة البيئة مركز التعليم البيئي “فوهه استروني”. بينما قسم التعليم من رينيه كامبانيا هو المسوول عن “استروني”, نقلت سلطه استروني من قسم التعليم الى منظمه صندوق الحياة البرية العالمي فرع رينيه كامبانيا.

المعلومات والتعليم هي الأنشطة الرئيسية للمركز ، ي يرى أيضا في تحديث أهم المسائل البيئية وحماية البيئة خاصة فيما يتعلق بمقاطعة كامبي فلقيريا, وهي المنطقه المحاطه حول استروني.

المحمية       

                في عام 1987 ، خلال ورشة عمل عقدت في نابولي ، اقترح وزير البيئة إنشاء محمية طبيعية للدولة في استروني.  وافق إقليم كامبانيا على الفور ، وفي نفس السنة ، في الرابع عشر من يوليو ، طلب رسمياً تأسيسه. في 22 يوليو 1987 ، مرسوم ن. 421 ، أعلنت وزارة البيئة رسميا مؤسسة المحمية ، على أساس أهميته الطبيعية الجديرة بالملاحظة.

الحجم: تم إنشاء محمية بمساحة 2،50 كيلومتر مربع في عام 1987.

الادارة: منظمه صندوق الحياة البرية العالمي, بالاتفاق مع وزارة البيئة ، وزارة الزراعة والغابات ، فإن إقليم كامبانيا مسؤول عن إدارة المحميه.

بيئة: الحفرة البركانية المغطاة بالأخشاب: الجزء السفلي هو 9 أمتار فوق س.ل. ولديه 3 برك ؛ يتم خلط الغطاء النباتي ، في حين أن التلال الصغيرة الداخلية وعلى القمم المحيطة تسود النباتات المتوسطية.

مرافق: مسارات الطبيعة ، مركز التعليم البيئي ، مركز الزوار.

يقع مدخل محمية استروني عبر “توري سنترال”  (البرج المركزي) الذي تم بناؤه في القرن السادس عشر ، وقد تم توسيعه وإعادة تكييفه خلال السنوات حتى أوائل القرن العشرين. محمي كله محاط بجدار. على طول الجدار يوجد هيكلان كانا في الماضي أبراج مراقبة (توري لوبارا وتوري نوسيرا). في طابق فوهة البركان ، بالقرب من ما يسمى “طريق الصيد” يوجد “لاا فاشيريا” كوخ صيد سابق.

يمكن لمجموعات السياح والطلاب (مع حد أدنى من 10 أشخاص) حجز جولة إرشادية في أيام الأسبوع ,الحجز مطلوب ،تلفون.081.5883720 فاكس. 081.5881255

الموقع الالكتروني:

http://www.wwf.it/oasi/campania/cratere_degli_astroni/. Email: oasiastroni@wwf.it

للوصول الى هناك:

بالسيارة: Napoli Ring Road (Tangenziale) get off at the Agnano Exit (n° 11). After the toll House turn right  and drive 1,8 km ahead.

بالحافلة:  bus C14 from Circumflegrea Pianura railway station or bus stop in piazza Salvemini (near Linea 2 Metropolitana station of Bagnoli – Agnano T. and Cumana railway station of Bagnoli).